أرشيف الأوسمة: Moroccan

أنا ارهابية، ولكل ارهابه !

في كل زقاق يختبئ إرهابي أو ارهابية. يتربص بالحيوات ويتسلل بين الأزقة ليلاً. يجوب الشوارع بحثاً عن ضحاياه.
فينفجر. ينفجر حباً في الحياة ولوعاً في الوطن. يشنق بحبره كل من جرأ أن يدوس بأحذيته الخشنة أيادي البسطاء الممدودة. يخنق بفكره كل من كمم أفواه ايتام المساء الجائعة. يقتل جنود الماضي المتحجر واحداً تلو الأخر،ويتجسس لصالح أشبال المستقبل. المستقبل الساطع الذي ينبت من تحت رماد هذه الفوضى القاتلة. ذاك المستقبل الذي يخطو على جثت مرمية هنا وهناك، يدوس الجماجم ويحلم بجس نبض الحياة. في كل زقاق سينفجر إرهابي. سيجرم،جريمة عاشق مجنون لحبيبته. جريمة شرف ستخط بالأحمر العريض على زنزانته. جريمة مدرجة تحت ملف- 6-عاشق لهذا الوطن.
تهمة مخطط منظمة مزركشة. تلصق بكل من يجرؤ في هذا الوطن الأليم. لكل تهمته، فنحن في أعين القانون مجرمون مثبتةً ادانتنا منذ قدومنا لهذا العالم. تمر السنون، تختلف الأسماء وترمى ملفات في سلة مهملات الزمن. لكن جريمة الشرف بحب الوطن تبقى لصيقة أولائك الصعاليك. تزداد معهم،تتربى بين أضلعهم وتدفئ صدورهم.
في كل زقاق يزداد إرهابي. ينفجر بدماء حبر قلمه القاتل. قلم حر،يتفنن في إلقاء القبض على أصحاب الكروش المتخمة، والرقبات المخنوقة برباطات العنق. أصحاب لغة الخشب الميتة. أولائك المجرمون فوق القانون.
في كل زقاق يبدع إرهابي. يجرؤ أن يناقش، ويفكر ويخوض عوالم نخبوية.
هم يتفلسفون من أجل الشارع. هو يكتب بإسم الزقاق المظلم.
وكل ليلة تحتفل الحياة بقدوم إرهابي (ت) لهذا الوطن البئيس، رقعة القضبان الحديدية هذه. البعض منهم يخطون بسيل أقلامهم دموع الشارع،والبعض يرسمون على الجدران أصداء الغد الجديد. والأخرون ينفجرون على خشبة المسرح ليصرخو ارهابيون،لكن صامدون. ليغنوا قصيدةً حرة كالسنونو. كلهم فينا، ومنا. كلهم أبناء وبنات أزقتنا المظلمة النتنة. فلتسجنونا ما شئتم فلتكبلوا ما شئتم من الأيادي ولتقطعوا ما شئتم من الألسنة. سنولد من جديد، من كل درب سننبت رغماً عن أنوفكم. فنحن مجرمون فخورون،نجرم ما استطعنا، ننفجر ما استطعنا. فنحن ما ارادت لنا الحياة أن نكون: ارهابيون،صعاليك،بائعو مخدرات و زنادقة. فنحن الجيل الذي سيقلب عالمكم رأساً على عقب، من كل شارع سنولد، وبكل ما أوتينا من حب مجنون لهذا الوطن سنبدع ونصرخ ملئ أفواهنا. فلتقتلونا، اعتقلونا، شردونا، لكن أرواحنا الغاضبة سوف تطاردكم، وافكارنا الحرة ستسقي العطشان كندى الربيع. وإحذرو: كلما أتحتم بإرهابي ، إزداد 10 اخرون يسجلون على كراريس التاريخ أخطاءكم الفادحة.
بدأ العد التنازلي لجريمتنا المقبلة : فنحن مجرمون، ولكل من ارهابه